تقرير حول وقفة تضامنية مع الشغيلة

Publié le par amdh beni mellal

DSC06412.JPG

DSC06668.JPG

DSC06350

 

 

 

الجمعية المغربية لحقوق الانسان

          فرع بني ملال

 

تقرير عن وقفة تضامنية مع الطبقة الشغيلة

 

                       في إطار الأسبوع الوطني للتضامن مع الطبقة العاملة بمناسبة عيدها الأممي  الذي دعا إليه المكتب المركزي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان ، نظم فرع الجمعية ببني ملال وقفة تضامنية مع الشغيلة المغربية تحت شعار :    " التعبئة الجماعية للدفاع عن الحق في الشغل و الحقوق العمالية " يومه الثلاثاء 27 أبريل 2010 ابتداء من الساعة السادسة و النصف مساء بساحة المسيرة  ببني ملال ، مستحضرا في ذلك روح الشهيد محمد بوكرين .

          و قد حضر هذه الوقفة مجموعة من الهيئات السياسية و المركزيات النقابية و جمعيات المجتمع المدني :

ــ حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية

ــ حزب المؤتمر الوطني الاتحادي

ــ حزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي

ــ حزب النهج الديمقراطي

ــ الحزب الاشتراكي الموحد

ــ الحزب الاشتراكي

ــ الحزب العمالي

 

ــ جماعة العدل و الإحسان

ــ الجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين

ــ جمعية التنمية للطفولة و الشباب

ــ جمعية إنصات

ــ الاتحاد المغربي للشغل

ــ الكونفدرالية الديموقراطية للشغل

ــ الفيدرالية الديمقراطية للشغل

ــ الاتحاد العام للشغالين بالمغرب، و هيئات أخرى

          و قد افتتح الرفيق الحسين حرشي رئيس فرع الجمعية المغربية لحقوق الانسان ببني ملال هذه الوقفة التضامنية بكلمة رحب فيها بالجماهير الشعبية ، داعيا الحضور إلى الوقوف دقيقة صمت ترحما على روح شهيد الحركة الحقوقية و العمالية المغربية ، المناضل الشامخ شموخ جبال الأطلس و المتشبت بمبادئ النضال من أجل حقوق الإنسان في كونيتها كما هو متعارف عليها دوليا ، المناضل الأممي محمد بوكرين .

          و فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان ببني ملال إذ يستحضر روح الشهيد بحضور أسرته الصغيرة و الكبيرة من خلال التذكير بمواقفه و مبادئه الجريئة التي دافع عنها طوال حياته فهو يعتبر فكر الشهيد محمد بوكرين و خطه النضالي نبراسا ينير مسار مناضلات و مناضلي الجمعية

.

          و بعد هذه الكلمة المقتضبة رددت مناضلات و مناضلي الجمعية و الجماهير الشعبية شعار الجمعية :

الجمعية المغربية لحقوق الإنسان                           غايتنا الكرامة في المغرب و في كل مكان

و كذا شعارات تضامنية مع الطبقة العاملة المغربية مثل :

يا عامل يا فلاح                 بوكرين رمز الكفاح

بوكرين ارتاح ارتاح             سنواصل الكفاح

في الانتاج بغيتونا               و في الحقوق نسيتونا

الجمعية المغربية لحقوق الانسان                   لا ثقة في الحكومة لا ثقة في البرلمان

ناضل يا مواطن ناضل

                       من أجل التعليم ناضل

                       من أجل الصحة ناضل

                      ضد الحكرة ناضل

                      ضد الزبونية ناضل

                     ضد التهميش ناضل

                    ضد التفقير ناضل ........

          كما تم ترديد شعارات أخرى تساند الطبقة العاملة المغربية .

          و قد ألقى الرفيق الحسين حرشي رئيس فرع الجمعية المغربية لحقوق الانسان ببني ملال كلمة تناول فيها بالتحليل وضعية الشغيلة المغربية التي تتعرض للاستغلال البشع من طرف الباطرونا الجشعة في غياب تام لأدنى الحقوق الواردة في مدونة الشغل العليلة أصلا ( الضمان الاجتماعي ، العطل ، ساعات العمل ، الحق في التطبيب ، .....) ، كما ذكر بتداعيات العولمة و أثارها السلبية على الاقتصاد الوطني الهش : خوصصة بعض القطاعات العمومية و إغلاق مؤسسات إنتاجية  و تفويت بعضها دون ضمان حقوق الشغيلة ، مثل عمال سوتيرب ببني ملال و عمال سميسي بخريبكة و .... كما أكد على كون العمل النقابي يعرف تضييقا ممنهجا من طرف الباطرونا و السلطات الحكومية و كان الشهيد محمد بوكرين خير مثال على ضحايا الطرد التعسفي و لأسباب نقابية محضة ، إذ عجز القضاء و المركزيات النقابية و كذا الأحزاب الديمقراطية و التقدمية على إنصافه و جبر الضرر المادي و المعنوي الذي لحقه و لا زال يسري على أسرته .

         و بهذه المناسبة تم إعطاء الكلمة للرفيق محمد لعجيلة الذي جادت قريحته بمرثيات في حق الشهيد و قصائد تعكس معانات العمال و الفلاحين ، سنعود إلى نشرها لاحقا .

       و في نهاية هذه التظاهرة تفرقت الجماهير الشعبية التي بكل هدوء و انضباط ضاربة المثال في تح

مل المسؤولية .

عن مكتب الفرع

27 أبريل 2010

 

 

 

DSC06416DSC06367

 

 

 

DSC06357DSC06371 DSC06411DSC06418 

Commenter cet article