قبيلة تنكارف أيت عبدي تخوض اعتصام أمام ولاية جهة تادلة أزيلال

Publié le par amdh beni mellal

الجمعية المغربية لحقوق الإنسان

فــــرع بنــي مــلال

 

 

آيت عبدي نتاسرافت وتنكارف

مسيرة واعتصام أمام مقر الولاية ببني ملال

 

 

      حل صباح هذا اليوم الثلاثاء 23/02/2009 حوالي 90 امرأة ورجل من آيت عبدي نتاسرافت وجبال تنكارف، قادمين من تاكلفت في مسيرة احتجاجية ضد التجويع والتهميش والإقصاء الذي فرض عليهم من طرف سلطات هذه الدولة. حيث قطعوا المسافة راجلين بعد أن منعت السلطات بقيادة تاكلفت أصحاب الشاحنات ووسائل النقل من نقلهم إلى بني ملال، التي تفصلها عن تاكلفت 80 كلم وفق الطريق "المعبدة".

 

          وقد كان هؤلاء المهمشون من ضحايا سياسة هذه الدولة اللاديمقراطية، قد قاموا يوم الجمعة الفارط بمسيرة من تاسرافت ونواحيها إلى تاكلفت، حيث اعتصموا ليومين دون أن تستجيب السلطات لمطالبهم العادلة والطبيعية. وهم الآن يقضون يومهم جوعا بعد أن قضوا ليلة أمس في العراء وبدون تغذية بتاكلفت.

 

         وللإشارة فالجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع بني ملال، واكب هذه القضية منذ تباشيرها الأولى معبرا عن دعمه ومساندته لهذا التحرك الشعبي. كما استقبلهم أعضاء من الفرع وهم يتاخمون بني ملال قبل دخولها، مشتركين في المسيرة ثم الإعتصام المفتوح.

 

         من جهة أخرى حاصرتهم السلطات وحالت بينهم وبين دخول الولاية بحوالي 40 متر. وقد تقدم بعض عناصرها بطلب عقد حوار معهم بانتداب أربعة رجال لتمثيل السكان، فيما كان اقتراح السكان أن تكون المناصفة بينهم وبين النساء في الحوار، بصيغة 4 نساء و4 رجال + منتدب عن الجمعية المغربية لحقوق الإنسان من أجل التفاوض وإيجاد حل لمطالب المحتجين. وقد قبلت السلطات في البداية ثم سرعان ما عادت عن قبولها بدعوى أنهم "لا يعترفون بالجمعية" وفق تعبير أحدهم. وهو ما رفضه المحتجون ولا يزالون في اعتصام واضراب إجباري عن الطعام بحكم الحاجة والفقر المضقع.

 

ملاحظة: - دعوتنا إلى توسيع حركة التضامن والدعم لهذا الإحتجاج من طرف كل القوى الديمقراطية والمؤمنة بحقوق الإنسان.

 

 

لجنة الإعلام والتواصل

فرع بني ملال

23/02/2009

 

 

الجمعية المغربية لحقوق الإنسان

فـــرع بنــي مـــلال

 

 

 

تقرير عن يوميات المعتصم

 

 

           واصل اليوم الثلاثاء 24/02/2009 كادحات وكادحو آيت عبدي نتينكارف اعتصامهم لليوم الثاني أمام مقر الولاية لليوم الثاني، فيما السلطات الجهوية ممثلة في والي جهة تادلة أزيلال ، يلوذ بالصمت ويمعن في تجاهل فتح حوار جاد ومسئول حول المطالب البسيطة لساكنة تنكارف.

 

         وأمام هذه المماطلة والتسويف في تجاهل الملف المطلبي، سجل اليوم إنزال لرئيس وعضوين من الجماعة القروية لبوتفردة وآخرين من جماعة وقيادة تيزي نسلي، مرفوقين بعضو من الغرفة الفلاحية وشيخ قبيلة وعدد من الأعيان المخزنيين؛ وقد حاولوا اقتحام المعتصم وتكسير الشكل النضالي الإحتجاجي بإيعاز من سلطات الولاية. لكن المعتصمات والمعتصمين تصدوا لهذه المحاولة التخريبية ببسالة، وأسمعوهم القول البليغ لإيصاله للسلطات التي جندتهم لهذا الدور البئيس.

 

          من جهة أخرى بات المعتصمات والمعتصمون ليلتهم الأولى تحت العراء وبرودة الجو، وبدأت أعراض مرضية تظهر على بعض المسنات، ونقلت طفلة رضيعة إلى المستشفى لتلقي العلاج بعد أن ساء حالها.

 

         أما من حيث المعنويات فهي جد عالية، وحجم التضامن هو في ازدياد في أفق إعطائه بعد جماهيري واسع ومؤطر ببرنامج نضالي حتى تلبية مطالب المحتجات والمحتجين، الذين كلهم إصرار وعزم على مواصلة المعركة.

 

 

لجنة الإعلام والتواصل

فــرع بنـي مــلال

24/02/2009

 

 

************ ********* ********* ********* ********* ********* ********* ********* ********* ********* ****

 

 

الجمعية المغربية لحقوق الإنسان

فــــرع بنــي مــــلال

 

 

 

الملف المطلبي لسكان تينكارف

المعتصمين أمام ولاية الجهة ببني ملال

 

 

         واصل إلى حدود هذا المساء الإثنين 23 فبراير 2009 سكان تاسرافت نآيت عبدي وتنكارف اعتصامهم أمام مقر ولاية جهة تادلة أزيلال ببني ملال، مؤازرين من طرف الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع بني ملال. وقد رفعوا (بانكارتات) كتب عليها: -سكان تاسرافت نآيت عبدي وتنكارف يحتجون على عامل ووالي جهة تادلة أزيلال على تجاهل مطالبهم المستعجلة ويطالبون بفتح حوار معهم. -سكان تينكارف يخوضون اعتصام مفتوح ضد التجويع.

 

          وكان المحتجات والمحتجون الذين نيفوا على التسعين، قد رددوا عدة شعارات بالأمازيغية تستنكر أوضاع المجاعة والتهميش التي يعانونها:

*- أمزتاغ انغتــاغ            أيــدانغ أينـــرا

    اعتاقلونا عدمونا           حقوقنا لي بغينا

*- أم وسا أم أســكا            أيدانــغ إلا يــلا

    سوا اليوم سوا غدا         حقوقنا ولا بـدا

 

          هذا وقد حاولت السلطات الإستفراد بالمعتصمين والمعتصمات لفرض شروطها، إلا أن وعي وصمود المعتصمين ات أحبط كل محاولاتها، وأجبرتهم على الإقرار بلجنة الحوار كممثل للسكان في أي حوار. ممثلة في أربع نساء وأربع رجال بالإضافة إلى منتدبي الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع بني ملال كطرف مؤازر وداعم للمحتجين.

 

          من جهة أخرى تم عقد جمع عام لكل المعتصمات والمعتصمين، وبعد النقاش تم بلورت مطالب المحتجات والمحتجين على الشكل التالي:

 

مطالب سكان تينكارف

تتمثل مطالب ساكنة تينكارف إجمالا في:

1-   فك الحصار عن السكان ومدهم بالتغذية العاجلة والأغطية والألبسة والدواء، لإجتناب الموت البطيء والجماعي الذي يهددهم، ومطالبة السلطات بتوفير المواد العلفية لماشيتهم.

2-   بناء قنطرة على وادي عطاش وشق الطرق لفك العزلة عن سكان مختلف الدواوير التابعة لجماعة بوتفرة، مع توفير كاسحة ثلوج دائمة التواجد أثناء فصل الشتاء.

3-   مطالبة وزارة الصحة بالتدخل العاجل لتقديم العلاجات الضرورية لمختلف الأوبئة المنتشرة والأمراض المزمنة جراء نزلات البرد الحادة.

4-   بناء مركز صحي وتجهيزه بمختلف الأجهزة والأدوية، وكذا دار للولادة لفائدة ساكنة تينكارف لوضع حد للوفيات نتيجة الولادة في ظروف غير صحية.

  - جبر الضرر الجماعي للسكان عما لحقهم من خسائر مادية، والمتمثلة في:

·       التعويض عن البيوت المهدمة.

·       التعويض عن نفوق المواشي.

·       التعويض عن الموسم الفلاحي الضائع.

5-   بناء مدارس وفق المواصفات المتعارف عليها تقي أبناء وبنات السكان من البرد القارس والثلوج.

6-   بناء سواقي لفلاحي المنطقة بما ينمي الزراعة المحلية.

7-   .(Réseau GSM)ربط المنطقة بشبكةالإتصال

8-   فك العزلة عن دواوير المنطقة بشق الطرق وتعبيدها.

9-   ربط المنطقة بشبكة الكهرباء وتوسيعها لتشمل مختلف دواوير المنطقة.

 

عن المعتصم

بنـي مـــلال

23/02/2009

 

 

 

************ ********* ********* ********* ********* ********* ********* ********* ********* ********* *******

 

 

 

Commenter cet article